“حديقتكم” مشروع للطالبة ياسمين أبو طالب استفاد منه حي سكني بأكمله

أبو طالب: فخورة جدا بنقل المشروع من الورق لأرض الواقع

شباب الدستور – عبير هشام أبو طوق

امين عمان، المهندس عمر المعاني خلال رعايته حفل افتتاح مشروع “حديقتكم” للطالبة ياسمين ابو طالب

تلبية لمتطلب إحدى المواد الدراسية في مدرسة البكالوريا الخاصة، فكرت الطالبة ياسمين أبو طالب بتنفيذ مشروع يحمل الطابع البيئي، ويخدم أكبر عدد ممكن من المواطنين.

ولتحقيق هذا الهدف، اختارت ياسمين أن تنفذ وبالتعاون مع أمانة عمان وعدد كبير من الجهات الداعمة مشروع “حديقتكم”، والذي هو عبارة عن انشاء حديقة عامة في منطقة المنارة الواقعة في عمان الشرقية لتلبي حاجات السكان هناك من خلال ايجاد مساحة خضراء، آمنة، لقضاء أوقات فراغهم فيها بعيدا عن الشوارع وما تسببه من حوادث واصابات نحن في غنى عنها.

التقيت الطالبة ياسمين أبو طالب، التي أنهت هذا الفصل متطلبات جميع مواد الصف العاشر في مدرستها – البكالوريا – واجريت معها هذا الحوار قبل سفرها الى الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا، حيث تشارك والى جانب عدد كبير من الطلبة من مختلف أرجاء العالم في مخيم كشفي سيؤهلها اجتيازه للحصول على رتبة كشفية متقدمة فيه.

إن قرارك باختيار مشروع حديقة لتنفيذها على أرض الواقع فكرة رائعة، حدثيني عن بداية الفكرة وتطورها.

في مدرستنا يجب على كل طالب أنهى الصف العاشر تنفيذ مشروع ما يخدم المجتمع، وانطلاقا من رغبتي الشخصية في افادة أكبر عدد ممكن من المواطنين، ولحبي الشخصي لمادة الهندسة، وكذلك اهتمامي بالبيئة قررت أن يكون مشروعي انشاء حديقة عامة في منطقة المنارة تحت اسم “حديقتكم”.

بناء على ما سبق، ما الاجراءات التي بدأت بها لتنفيذ المشروع؟

أولى الخطوات بدأت باجراء الاتصالات والمراسلات مع أمانة عمان، التي تفضلت مشكورة بتخصيص قطعة أرض مناسبة لتنفيذ المشروع، ومن ثم بدأت البحث عن داعمين للمشروع من الناحيتين المادية والعينية.

اخترت أن تقام الحديقة في منطقة المنارة إحدى مناطق عمان الشرقية، ما السبب وراء ذلك؟

هناك العديد من الأسباب، منها: أن منطقة المنارة لا يتوفر فيها أي مكان عام كالحدائق لتقضي العائلات التي تسكن في تلك المنطقة أوقات فراغها، وبناء على ذلك فإن ما يزيد على (3000) طفل لا يوجد لديهم مكان آمن للعب، إذ يلهون في الشوارع، وهذا ما يعرضهم لخطر الدهس والاصابات الناتجة عنه، كما أن أهالي المنطقة الذين التقيتهم أكثر من مرة قبل إقامة الحديقة أبدوا رغبة شديدة في تنفيذ المشروع في منطقتهم، كل هذه الأسباب جعلتني أصمم على اقامة “حديقتكم” في منطقة المنارة.

قبل تنفيذ المشروع، قمت بعمل مسح ميداني التقيت من خلاله أطفال الحي لمعرفة أهم المطالب التي يريدون توفرها في الحديقة، ما اهم مطالبهم كما سمعت منهم؟

طلبوا توفر مساحات ترابية فارغة ليمارسوا فيها كرة القدم، كراسي خشبية، ألعاب كالمراجيح وغيرها، إضافة إلى ضرورة توفير الاضاءة ليتمكنوا من اللعب طيلة النهار.

إذا، هل تتوفر كافة المتطلبات السابقة في الحديقة؟

نعم، عندما افتتحنا الحديقة في تاريخ برعاية امين عمان المهندس عمر المعاني كانت الحديقة تتمتع بتوفر كل ما سبق، لكننا نطمح بالمزيد مستقبلا.

أن تحظى طالبة لم تزل على مقاعد الدراسة الثانوية بفرصة لئن يفتتح لها أمين عمان مشروعا رائدا كحديقتكم، لا شك أنه يعني لك الكثير، أليس كذلك؟

طبعا، أشعر برضا كبير عن نفسي، فقد كانت حديقتكم عبارة عن فكرة في مخيلتي، نجحت في نقلها للورق ومن ثم نجحت في تطبيقها على أرض الواقع، ثم إن موافقة أمين عمان على رعاية حفل الافتتاح يشكل جزء من اهتمامه بالشباب ومبادراتهم الخلاقة.

قبل وأثناء العمل على تنفيذ مشروع “حديقتكم”، أجريت اتصالات مع داعمين لتمويل المشروع، هل واجهتك صعوبات في ذلك؟

في بداية المشروع نعم، لكنه وللتوضيح لم تكن صعوبات بالمعنى الحقيقي وإنما مجرد محاولات من قبل الشركات والمؤسسات التي كنت على اتصال معهم لتطنيش الموضوع، وكانت هناك للبعض مطالب تعجيزية، لكنني الحمد لله نجحت في توفير جميع الطلبات لأتمكن في النهاية من الحصول على موافقة ما يزيد على (25) شركة ومؤسسة.

ما الذي تطمح ياسمين لإضافته لحديقتكم من خدمات مستقبلا، لتتطور أكثر فأكثر؟

أتمنى وبفضل جهود الداعمين أن يزداد عدد الألعاب في الحديقة، زيادة رقعة المساحة الخضراء المزروعة بالأشجار لأن ذلك سيمنح حديقتكم بعد جمالي مميز اضافة لتنقية الهواء، مما يساهم في المحافظة على البيئة، كما أتمنى وبجهود المتطوعين كل حسب مجاله أن نقدم دورات متخصصة لأطفال المنطقة كالتمثيل، كتابة القصص، المطالعة وغيرها لنستثمر أوقات فراغ الطلبة بالشكل الصحيح وبما ينمي مواهبهم وينعكس بالخير عليهم وعلى مجتمعهم.

بعد تنفيذ المشروع عمليا، صف لنا ردة فعل مدرستك من مدرسين وزملاء على ما حققتيه.

تبتسم، وتقول: لا أريد أن أتحدث عن نفسي كثيرا، لكنني أستطيع أن أخبرك بأن الجميع كان فخور بي وبما حققت من انجاز، والأهم أنه مشروع يحقق الفائدة والمتعة لعدد كبير من العائلات والأطفال في منطقة المنارة.

وماذا عن ردة فعل أمين عمان، ماذا قال لك؟

كتير مبسوط من عملي، حيث قال لي: يا ريت في اولاد وبنات يقدروا دايما يعملوا زي اللي عملتيه.

تعتبر مدرستك من المدارس المميزة محليا وعربيا، كيف ساهم ذلك في نجاح مشروعك؟

لمدرستي دور كبيرفيما تحقق، فالبكالوريا هي من علمتني كيفية بناء العلاقات الاجتماعية الناجحة مع الآخرين، اضافة الى التفكير بعبقرية حول ما يحتاجه المجتمع من خدمات، والأهم من ذلك كيفية العمل بروح الفريق الواحد فذلك هو السبيل لنجاح مشاريعنا وخططنا.

بعد عامين ستنهين دراستك الثانوية، ما التخصص الذي تطمحين لمواصلة دراستك الجامعية فيه؟

هندسة، إنها طموحي منذ الصغر.

abeeryarmouk2010@gmail.com

Advertisements

About abeerabutouqyarmouk

صحفية .. اهتم بابدعات الشباب الاردني.
هذا المنشور نشر في Uncategorized وكلماته الدلالية , . حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على “حديقتكم” مشروع للطالبة ياسمين أبو طالب استفاد منه حي سكني بأكمله

  1. Haitham Al-Sheeshany كتب:

    ما شاء الله على العزيمة و التفكير السليم

    شكرا ً عبير على مشاركتنا بهذا.

  2. shadi كتب:

    ياسمين من يومها شاطره الله يوفقها

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s