يا ست الدنيا يا بيروت

عبير هشام ابو طوق

طالما سمعت المديح عن بيروت بشوارعها ومحلاتها التجارية وسكانها المثقفين، وكثيرة هي المرات التي تمنيت فيها زيارة “باريس العرب” كما يطلق عليها لشدة جمالها وفخامتها وروعتها.

ولأنني اعتبر نفسي من المحظوظين جدا في حياتي، فقد تحولت الأمنيات المتكررة بزيارة بيروت الى واقع تحقق في تاريخ 14/11/2010 وكان يصادف يوم الجمعة عندما توجهت في الخامسة والنصف فجرا الى مجمع العبدلي القديم للذهاب مع مجموعة كبيرة من الأردنيين الى بيروت للمشاركة في ملتقى “يلا ستارت اب” العربي.

والهادف الى استقبال الأفكار الريادية والمبدعة من الشباب والصبايا العرب والعمل عليها معا من أجل تطويرها، ونقلها من الورق الى أرض الواقع.

طيلة الطريق برا من عمان الى سوريا ومن ثم الى بيروت والتي استغرقت ما يقارب (12) ساعة، كنت احدث نفسي عن بيروت وجمالها “معقول بيروت أحلى من الصور؟”، “كيف شكل الحياة هناك؟”، وغيرها من التساؤلات التي كانت تتقاطع مع دندنات لجارة القمر اللبنانية فيروز عندما غنت للجنوب اللبناني بعد حرب مدمرة لكن لبنان وأهلها كانوا أقوى من الدمار والحروب فنهضوا من جديد.

بعد رحلة شاقة لكنها ممتعة شاهدنا خلالها مناظر خلابة جدا في سوريا وبيروت، وأمضينا أوقاتا ممتعة في الاستراحات الموجودة على الطرقات الخارجية، وتوقف الباص مرارا للسماح لنا بالتقاط صور تذكارية بجانب صخرة أو شجرة بيروتية جميلة، بعد هذه الرحلة وصلنا الى حيث مقر اقامتنا في بيروت “مجمع بيرتك في بلدة مكلس” والتي تقع في قلب الجامعة اليسوعية أو ما تعرف بأنها جامعة القديس يوسف.

تقع الجامعة في أحد أرقى الاحياء البيروتية، وعلى قمة جبل يتيح لك أن تطل على بيروت بخضرتها وكثافة أشجارها ونقاء هوائها الذي يداعب وجهك وخصلات شعرك ليؤكد لك أنك في بيروت “ست الدني” كما شدت السيدة ماجدة الرومي ذات أغنية رائعة  ولن تتكرر لشدة روعتها وحساسية كلماتها وعذوبة ألحانها.

في بيروت التي نهضت كل مرة أقوى وأقوى بعد دمار الحروب، لا بد أن تزور ضريح الشهيد رفيق الحريري وتقرأ على روحه الفاتحة وتدعو له بالرحمة، وتستمع من مرافقك اللبناني “محمود غزال” عن مدى حب اللبنانيين للشهيد الحريري الذي أقيمت له مسلة في مكان انفجار سيارته وقد كتبت عليها بعضا من الأعمال الخيرية التي قامها بها الحريري في حياته من إنشاء مطار دولي لبيروت، تعليم طلبة جامعيين، افتتاح المدارس والجامعات والمراكز الثقافية والخيرية .. وغيرها من الأعمال التي لا تعد ولا تحصى ولاجلها يقصد ضريح الحريري يوميا مئات الزوار من اللبنانيين والعرب ليقراوا له الفاتحة.

وفي المكان ذاته، شعرت بقشعريرة في جسدي عندما رأيت آخر ثلاث صور التقطت للحريري قبيل انفجار سيارته، فالأولى كانت اثناء مغادرته لمجلس النواب، والثانية متحدثا لمرافقه الذي توفي بعد شهر تقريبا بعد احتراق جسده بالكامل بفعل الانفجار، أما الثالثة والأخيرة فكانت للحريري وقد لوح بيده بعد أن زار أحد الكوفي شوبات في المنطقة، ياه .. صور مؤثرة فعلا، الله يرحمه.

ولان الحياة لا بد أن تستمر وتتواصل برغم كل الاحداث المأساوية التي تمر على الشعوب، تجد اللبنانيين يحرصون على الترفيه عن أنفسهم بوسائل متعددة، إذ تجدهم في ايام العطل الرسمية لديهم – السبت والأحد – يخرجون للساحات والحدائق والمتنزهات العامة لقضاء أوقات ممتعة برفقة عائلاتهم واصدقائهم.

وبالتالي، كان لا بد أن أذهب وصديقي محمود الى الروشة والتلويح لها من بعيد لضيق وقتنا، ولكنني وعدتها بأنني سأحضر مرة أخرى لاقف على مقربة منها وأتحدث إليها، كما زرت مبنى جريدة النهار اللبنانية والتقط لي محمود صورة رائعة أمامها، كذلك زرت حديقة الصحفي اللبناني سمير قصير الذي اغتيل في العام 2005 وتكريما له أقامت له عائلته وخاصة زوجته الاعلامية جيزيل خوري مسابقة للصحفيين تخليدا لذكراه، وقد شاركت في دورتها للعام الماضي، ونلت فيها المركز التاسع وهذا انجاز عربي كبير اعتز به في مسيرتي المهنية الصحفية التي لا تزال في بدايتها.

يا بيروت .. قضيت في شوارعك وجامعاتك ومرافقك الجميلة ثلاثة أيام لن تنسى، كنت تمنيتها لو كانت أطول وأكثر، لكنني كما وعدت الروشة وبحرك الكبير كقلبك يا بيروت بأنني سأعود اليك قريبا .. وأنا على وعدي لك، أتعرفين لماذا: لأن وعد الحر دين يا ست الدنيا.

abeeryarmouk2010@gmail.com

Advertisements

About abeerabutouqyarmouk

صحفية .. اهتم بابدعات الشباب الاردني.
هذا المنشور نشر في Uncategorized وكلماته الدلالية . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s